GO MOBILE version!
أخبار مصر | الأمن يقتل أربعين شخصا بالجيزة وشمال سيناء

مصر | الأمن يقتل أربعين شخصا بالجيزة وشمال سيناء

20 ربيع آخر 1440 - ديسمبر 29 2018 - 6:45:40 مـ

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل نحو أربعين شخصا ممن وصفتهم بالإرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن أثناء مداهتمها ثلاثة مقار بمحافظتي الجيزة وشمال سيناء، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على مقتل ثلاثة سياح فيتناميين ومرشد سياحي مصري في انفجار عبوة أثناء مرور حافلة سياحية بالجيزة.

وقالت الداخلية المصرية في بيان إن المجموعات التي استهدفتها "كانت تخطط لعمليات تستهدف احتفالات المصريين برأس السنة وعيد الميلاد، بالإضافة إلى رجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية".

ولم يحدد بيان الوزارة ما إذا كانت لأي من القتلى صلة بالهجوم الذي وقع مساء أمس الجمعة على الحافلة السياحية.

الجيزة والعريش
وأشارت السلطات المصرية إلى أن ثلاثين من القتلى سقطوا في مكانين بالجيزة المجاورة للقاهرة، في حين قتل العشرة الآخرون بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية.

ونشرت الداخلية المصرية ما قالت إنها صور لجثث القتلى، لكن تم إخفاء وجوههم، وظهرت في الصور بندقية آلية أو بندقية خرطوش بجوار كل جثة.

وقال مسؤول أمني مصري لوكالة الصحافة الفرنسية إن عمليات الدهم "تمت في ساعة مبكرة السبت".

وشهدت الجيزة غرب القاهرة عمليتي دهم حسب بيان وزارة الداخلية، أسفرت الأولى عن مقتل 14 شخصا، في حين أسفرت الثانية عن مقتل 16.

وأوردت وكالة الأناضول نقلا عن الداخلية المصرية أن العملية الأولى في محافظة الجيزة استهدفت تجمعا سكنيا في مدينة 6 أكتوبر غربي القاهرة، في حين استهدفت العملية الثانية تجمعا سكنيا آخر بطريق الواحات غرب القاهرة، كما استهدف تجمع سكني ثالث في مدينة العريش.

مقتل سياح
وجاءت عمليات السلطات الأمنية المصرية بعد ساعات من مقتل ثلاثة سياح فيتناميين ومرشدهم السياحي مساء أمس في انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع استهدفت حافلة كانت تقلهم في شارع المريوطية بالجيزة على بعد أربعة كيلومترات من منطقة الأهرامات، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأصدر النائب العام المصري توجيهاته لسلطات التحقيق بالوقوف على أسباب وكيفية وقوع الهجوم على الحافلة السياحية، وهو الأول من نوعه في مصر منذ يوليو/تموز 2017.

والأسبوع الماضي، أعلنت السلطات المصرية استنفارا عسكريا وأمنيا لتأمين دور عبادة ومنشآت حيوية بالتزامن مع احتفال المسيحيين بعيد الميلاد الذي يستمر حتى 7 يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات,الجزيرة

5589